admin

الصرع

In مقالات طبية، الامراض النفسية on 28 أكتوبر 2010 at 9:38 م

مرض شائع …… لكن الكثير من المرض يخشون البوح به

ظهر أول وصف للصرع في كتابات بلاد الرافدين MESOPOTAMIAN

في الألفية الخامسة قبل الميلاد ، وعزي إلى الأرواح الشريرة ولذلك دعي بالداء المخيف . وذكر في كتابات أبو قراط 400 قبل الميلاد عن الداء المخيف : إنه من الله وتم فيما بعد تحدي فكرة القوى الخارقة ووصف بأنه مرض وراثي ينجم عن ازدياد جريان البلازما إلى الدماغ ، ووجهت المعالجة إلى الحمية الغذائية , ورغم ذلك فإنه في العصور الوسطى كان العلاج بشرب الدم البشري والتعقيم وذلك لتنظيف الجسم من الأرواح الشريرة وإنقاص قابلية الانتقال إلى الأخرين وفي القرن الثامن عشر أصبح الداء عبارة عن اضطراب مزمن في الوظيفة الدماغية ، وفي النصف الثاني من القرن من القرن التاسع عشر وضع العالم جاكسون jackson نظريته بأن الصرع ناجم عن فرط استشارة المادة الرمادية الدماغية .

الصرع :

لابد لنا قبل الخوض في غمار هذا المرض من وضع تعريف مبسط لهذا الداء فهو عبارة عن حالة من النوبات المتكررة ناجمة عن انفراغ كهربائي شاذ مفرط التواقت في أي جزء من القشر الدماغي ، ووفقاً لهذا التعريف يمكن أن تعتبر أي فعالية حركية يقوم بها الإنسان عبارة عن انفراغ كهربائي لنوبة صرعية ورغم أن هذا الأمر مقبول من الناحية الأدبية إلى أن النوبة الصرعية هي هجمات ناكسة متماثلة لفعالية لا إرادية .

أنواع الصرع :

هناك أنواع متعددة لهذا الداء وأفضل تضيف يمكن به معرفة النوب المختلفة هو المعتمد على الوصف السريري للنوبة ، والذي يمكن الحصول عليه بوصف المريض لنفسه أو وصف المحيطين به .

فهذه النوب

1 – يمكن أن تكون جزئية لا يفقد فيها المريض وعيه وتصيب جزء معين من الجسم والتي يمكن أن تكون جزئية حركية كحدوث حركات ارتجاجية في طرف علوي أو طرف سفلي أو الرأس .

أو تكون جزئية حسية كشكاية المريض من خدر يبدأ في رؤوس الأصابع لأحد الطرفين وتميد تدريجياً نحو الأعلى .

أو أن النوب

2 – تكون معمة يفقد خلالها المريض وعيه ، وتشمل كامل الجسم مثل النوب الاختلاجية التشنجية أو نوب الخلجان العضلي أو نوب الغياب والشرود )

أسباب الصرع :

هناك أسباب عديدة للصرع منها العوامل الو راثية والولادية  والأسباب الأنتانية كالتهاب السحايا والخراجات الدماغية والتهاب الدماغ والأسباب الرضية التي يمكن أن تؤدي إلى نزوف دماغية أو نقص أكسجة دماغية ، والأسباب الأستقلابية كاضطراب الشوارد مثل نقص الكالسيوم وعوز الفيتامنيات مثل فيتامين B6

والأورام الدماغية ، وأخيراً وهي الأشيع الأسباب غير المعروفة أو المجهولة

كيف نتعامل مع مريض أصيب بنوبة صرعية ؟

نادراً ماتحتاج النوب إلى تداخل إسعافي ، لأن معظم النوب تكون قصيرة المدة ومحدودة لذاتها ويفضل أن يتبع الشخص القريب منه ( المسعف ) الملاحظات التالية :

1. ابق هادئاً .

2. أبعد المصاب عن مصادر الخطر .

3. ضع المريض على جانبه لمنع استنشاق المفرزات .

4. تجنب وضع أي شيء داخل فم المصاب .

5. لا تحاول مقاومة حركات المريض الاختلاجية وتثبية .

6. تجنب وضع أي شيء داخل فم المصاب .

7. لا تستدع الإسعاف إلا إذا استمرت نوبة الاختلاج لأكثر من 5 دقائق أو تكرت أو إذا حدثت أذية أو صعوبة تنفس عند المصاب .

8. بعد هدوء النوبة ابق قريباً من المريض وأعطه فرصة للراخة والنوم .

هل هناك علاج للصرع ؟

في الحقيقة هناك أدوية عديدة يمكن أن يستعمل في علاج مرض الصرع ويمكن تقسيم الأدوية إلى صنفين هما الأدوية التقليدية وهي المستخدمة كخط أول في علاج الصرع .

والصنف الثاني وهو الأدوية الحديثة ويمكن أن تستخدم لوحدها أو بالمشاركة مع أدوية الخط الأول وبالتشخيص الدقيق لنوع النوب الصرعية وبالاستعمال الصحيح لأدوية المضادة للصرع يمكن الوصول إلى سيطرة ممتازة على النوب الصرعية .

هل يمكن لمريض الصرع أن يوقف الدواء ؟

لا يوجد قوانين محدودة لإيقاف الدواء عند مريض الصرع .

لكن يمكن أن نوقف الدواء عند مريض توقفت لديه النوب لمدة 5- 4 سنوات ، ويمكن أن تكون الفترة أقل من ذلك عند المرضى منخفضي نسبة الخطورة لنكس النوب .

وعند الأطفال يمكن أن نبدأ بايقاف الدواء بعد سنتين من غياب النوب . ويجب أن يتم الإيقاف تدريجياً     وخلال عدة أشهر وبإشراف الطبيب .

هل يعتير مريض الصرع عاجز اجتماعياً ؟

هناك أفكار خاطئة متداولة بين الناس عن هذا المرض وطبيعته ،  لذلك يقوم معظم المرضى أو ذويهم بإخفاء المرض عن المحطين بهم .

وحتى الأقرباء منهم وخاصة إذا كان المريض المصاب أنثى .

وهناك أقول أن المرض بحد ذاته لايعيق عن ممارسة جميع الأعمال اليومية ، فالمريض يستطيع أن يؤدي واجباته ويمارس الرياضة اليومية إلا أن هناك فعاليات خاصة تعمل بعض الخطورة على المريض نفسه أو على المحيطين به مثل السباحة وتسلق المرتفعات ويجب أن يسمح للأطفال بقيادة الدراجات الهوائية لكن بعيداً عن الطرقات مع إرتداء الواقيات الخاصة .

أما بالنسبة لقيادة السيارات فهناك اعتبارات عديدة يجب أخذها بالحسبان إلا أن معظم أطباء العصبية يعتبرون أن المريض طبيعي وظيفياً إذا لم يحدث معه أي نوبة خلال سنة كاملة مع استعماله للأدوية المضادة للصرع بشكل صحيح .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: